قال إبراهيم إعمراشا، شقيق المعتقل على خلفية “حراك الريف”، المرتضى إعمراشا، إن هذا الأخير أبلغه في اتصال هاتفي معه أنه “تعرض يوم الثلاثاء 13 غشت الجاري، إلى شتى أنواع السب والشتم، علاوة على التعنيف الجسدي، من طرف مدير السجن المحلي سلا 2 حيث يقبع”.

إثر ذلك، يوضح إبراهيم إعمراشا في تدوينة نشرها اليوم الأربعاء، على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن شقيقه رفع شكاية في الموضوع لدى وكيل الملك، “مستنكرا بشدة التعذيب المعنوي والجسدي الذي تعرض له من طرف مدير المؤسسة السجنية”.

ونقل المتحدث ذاته عن شقيقه، مطالبته بحضور أعضاء هيئة دفاعه عاجلا، بغية الاطمئنان عليه وتفقد حالته المعنوية والجسدية عقب ما تعرض له من تعنيف، فضلا عن تتبع مسطرة الشكاية المعروضة على أنظار الجهات المختصة.

وأدانت عائلة المعتقل المرتضى إعمراشا ما وصفتها ب”المعاملة الا إنسانية التي تعرض لها، محملة الدولة مسؤولية ما سيقدم عليه.

جمعية “ثافرا” للوفاء والتضامن لعائلات معتقلي الحراك الشعبي بالريف، كانت قد أكدت قبل يومين أنه بلغ إلى علمها تعرض المعتقل المرتضى، لمضايقات متكررة من طرف إدارة السجن المحلي سلا، حيث يقبع.

ولم توضح “ثافرا”، الإطار المتحدث رسميا باسم معتقلي “حراك الريف” وعائلاتهم، في بيان صادر عنها، طبيعة هذه المضايقات التي ذكرت أن المرتضى المحكوم بخمس سنوات سجنا نافذا، تعرض لها، غير أنها طالبت المسؤولين بـ”الوقوف على حقيقة هذه الاستفزازات والمضايقات التي تزيد من معاناته مع العزلة القسرية المفروضة عليه”.

التعليقات على شقيق المعتقل المرتضى إعمراشا يكشف تعرضه للتعنيف من طرف مدير سجن سلا ويطالب بحضور دفاعه عاجلا مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

بعد الحركة الشعبية.. “البام” يؤجل التصويت على مشروع القانون الجنائي

أجلت لجنة العدل والتشريع بمجلس النواب، للمرة الثالة على التوالي، موعد تقديم تعديلات الفرق …