بعد موجة الغضب والتذمر التي أثارها انقطاع الماء بشكل مفاجئ عن ساكنة مدينة وجدة، خلال أول أيام عيد الأضحى، كشفت الوكالة المستقلة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء بالمدينة ذاتها أن سبب ذلك يعود إلى الأعطاب الكهربائية التي عرفتها بعض المنشآت التابعة للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب.

وأوضحت الوكالة في بيان لها، أصدرته اليوم الثلاثاء، أن هذه المنشآت عرفت بتاريخ 06 غشت الجاري على مستوى بعض الأثقاب المائية، وكذا يومي 06 و10 غشت الجاري على مستوى منشآت المعالجة بسد مشرع “حمادي”، أعطابا أثرت بشكل ملحوظ على نسبة ملئ الخزانات.

وأكدت المؤسسة ذاتها أن جميع مصالحها تعبأت لتعود عملية التزود بالماء بشكل عادي ومنتظم إلى جميع أحياء عاصمة الشرق، وذلك ابتداء من السعاة السادسة مساء من يوم أمس الإثنين، مقدمة اعتذارها لعموم الساكنة.

المصدر ذاته أورد أن الوكالة تمكنت من ضمان تلبية حاجيات ساكنة مدينة وجدة من الماء الشروب التي بلغت ذروها خلال يوم العيد، بصبيب استثنائي بلغ 1600 لتر في الثانية، وضمان توزيع عادي ومنتظم للماء إلى حدود الساعة الثاني زوالا.

التعليقات على موجة غضب وسط سكان وجدة بسبب انقطاع الماء يوم العيد والوكالة المستقلة تخرج عن صمتها مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

حكومة العثماني تتجه للمصادقة على اتفاقية دولية تمهد الطريق لتدريس التربية الجنسية “الحلال”

يتجه المجلس الحكومي، الذي يرتقب أن يعقد يوم غد الخميس أولى اجتماعاته بعد انقضاء العطلة الص…