أعلنت عائلة الصحافي حميد المهداوي، مدير موقع “بديل” المتوقف عن الصدور، مقاطعتها الاحتفالات بعيد الأضحى لهذه السنة، تعبيرا عن حزنها لغياب المهداوي المدان بثلاث سنوات سجنا نافذا بجنحة “عدم التبليغ عن جناية المس بأمن وسلامة الدولة” وذلك على خلفية ملف “حراك الريف”.

ونشرت بوشرى الخونشافي، زوجة حميد المهداوي، صورة على حسابها الشخصي بـ”فيسبوك”، تظهرها إلى جانب أبنائها رافعين لافتات كتب عليها “ما معيدينش” و”أنا فخورة بك بابا”، مرفوقة بتعليق قالت فيه بشرى: “للمرة الثالثة على التوالي  مامعيدينش.. أنت العيد حميدو”.

وعلى المنوال نفسه سارت شقيقة المهداوي التي كتبت  تدوينة مؤثرة على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” جاء فيها: “طبعا لن يحل لنا العيد، ولن يحل، ولنا في السجن شقيق نفتقد وجوده بيننا… نتحسر لما يعانيه قهرا لذنب لم يقترفه… نتألم لعوزنا وضعفنا وقلة حيلتنا…نتألم لطفلين ووالدين سيقضون ثالث عيد دون أبوهم وفلدة كبدهم… سنتألم ونتألم ونتألم إلى أن يقضي الله أمره”.

وعكس الأخبار التي تم تداولها ليلة أول أمس الأحد، لم يستفد الصحافي حميد المهداوي من العفو الملكي بمناسبة عيد الأضحى الذي شمل 350 شخصا، كما لم يستفد منه أي معتقل على ذمة “حراك الريف”.
التعليقات على عائلة المهداوي تقاطع الاحتفال بعيد الأضحى.. زوجته: “أنت العيد حميد” وأخته: “نتحسر لما يعانيه قهرا لذنب لم يقترفه” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

بنكيران: أعضاء لجنة النموذج التنموي “متخصصون في التشكيك في الدين” ومستعدون أن نكون في المعارضة

وجَّه الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية رئيس الحكومة السابق، عبد الإله بنكيران، ان…