نظم عدد من النشطاء أمس الإثنين تزامنا مع أول أيام عيد الأضحى بالدار البيضاء، وقفة تضامنية مع معتقلي “حراك الريف”.

ورفع المحتجون شعار “كيف يحلو العيد وأحرار الوطن وراء الحديد؟”، مطالبين بإطلاق سراحهم “من دون شروط”.

ورفع المحتجون صور المعتقلين من “حراك الريف” والصحفي حميد المهداوي، فيما رددوا شعارات تضامنية مع نشطاء “الحراك الاجتماعي” في عدد من مناطق المغرب.

جدير بالذكر أن العفو الملكي بمناسبة عيد الأضحى لم يشمل معتقلي  “حراك الريف”، عكس ما انتظره عدد من عائلات المعتقلين ومعهم مجموعة من النشطاء المتضامنين، الذين كانوا يمنون النفس بالإفراج عنهم خلال هذه المناسبة.

التعليقات على نشطاء احتجوا يوم العيد للمطالبة بإطلاق سراح الزفزافي والمهداوي مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

قاض يصفع شرطي مرور بمراكش بعدما طالبه باحترام القانون

تعرض شرطي مرور بمراكش، ليلة الاثنين-الثلاثاء، لاعتداء جسدي من طرف قاض، فينما كان رجل الأمن…