قرر عمال الحراسة والنظافة بالتعليم بجهة الرباط- سلا- القنيطرة الاحتجاج يوم الثلاثاء 23 يوليوز 2019 أمام مقر الأكاديمية الجهوية بالرباط ضد ماوصفوه ب”السخرة والاستغلال”.

وأكد المكتب الجهوي لعمال الحراسة والنظافة، المنضوي تحت الجامعة الوطنية للتعليم-التوجه الديمقراطي، في بلاغ توصل “الأول” بنسخة منع أن “عمال الحراسة والنظافة بقطاع التعليم يعيشون أوضاعا مزرية تتميز بالحيف والاستغلال الفاحش للعاملات والعمال في غياب تام لاحترام مواد مدونة الشغل على علاتها؛ وفي خرق سافر للقوانين المعمول بها، من طرف وزارة التربية الوطنية والأكاديميات الجهوية والمديريات الإقليمية؛ في الوقت الذي يؤدي فيه هؤلاء العمال والعاملات دورا مهما في أمن المؤسسات التعليمية العمومية وتأمين العاملين بها بالإضافة إلى مهام أخرى، جراء تملص الدولة من توظيفهم بمبرر حذف السلالم الدنيا وتفويض عقد صفقات التشغيل مع مقاولات خاصة، للوزارة الوصية على القطاع”.

 

وحمل المكتب الجهوي لعمال الحراسة والنظافة، “المسؤولية الكاملة لمدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين في كل ما يحدث على مستوى جهة الرباط-سلا-القنيطرة من خروقات تمس الاستقرار المادي والنفسي للعاملات والعمال (الحد الأدنى للأجور، التصريح بكافة العاملات والعمال في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، الاستفادة من التغطية الصحية، احترام ساعات العمل…)”.

 

وتابع البلاغ “وفي ظل هذا الوضع المزري المتسم بخرق القانون في حق هذه الفئة، أقدمت مقاولة المناولة حياة نيكوص على تنقيل الكاتب الجهوي بسبب انتمائه النقابي وطرد خمسة عمال آخرين بعد أن لجؤوا إلى القضاء من أجل استرداد متأخرات أجورهم، ضدا عن القوانين الجاري بها العمل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

تطورات جديدة في فضيحة “انتحار” فتاة من غرفة الكاتب العام بوزارة الصحة بفندق في أكادير

كشفت مصادر أن العناصر الأمنية قد قامت بعد الفضيحة التي هزت فندقا معروفا بأكادير صباح اليوم…