علم “الأول” أن محكمة سلا المكلفة بقضايا الإرهاب اختلت في هذه الأثناء، للمداولة قبل إصدار الحكم في حق المتهمين بارتكاب الجريمة الإرهابية التي شهدتها منطقة إيمليل المعروفة بشمهروش نواحي مراكش والتي راحت ضحيتها السائحتين الإسكندنافيتين.

وكانت كل من لويزا فستيراغر يسبرسن، الطالبة الدنماركية البالغة من العمر 24 عاماً، وصديقتها النروجية مارن أولاند، 28 عاماً، قد تعرضتا للذبح وقطع الرأس ليل 16/17 دجنبر الماضي في نقطة معزولة في الأطلس الكبير حيث كانتا تخيّمان.

وينتظر أن يتم الحكم ضد 24 متهماً أمام الدائرة الجنائية التابعة لمحكمة الاستئناف في سلا بتهم تتراوح بين “الإشادة بالإرهاب”، و”الاعتداء المتعمد على حياة أشخاص”، و”تشكيل عصابة إرهابية”، إثر هذه الجريمة التي هزت المغرب والنروج والدنمارك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عاجل.. الزفزافي ورفاقه يعلنون تخليهم عن الجنسية المغربية ووالده يلجأ إلى الملك

أعلن معتقلو “حراك الريف” القابعين  بسجن رأس الماء بفاس، اليوم الخميس، عن ̶…