بعد الهدف القاتل الذي سجله النجم الجزائري رياض محرز في مرمى نيجيريا ووضع “محاربي الصحراء” في نهائي أمم أفريقيا، رصدت عدسات الكاميرا لقطة ذكية لمساعد مدرب المنتخب الجزائري لم ينتبه إليها كثيرون.

وسجل محرز هدفا رائعا من ضربة حرة مباشرة قبل صافرة نهاية نصف النهائي بلحظات مرجحا كفة الخضر بنتيجة 2-1، ليضرب “محاربو الصحراء” موعدا مع السينغال في المباراة النهائية لكأس أمم أفريقيا يوم الجمعة.

وبعد أن عانقت كرة محرز الشباك في الثواني الأخيرة، ركض لاعبو منتخب الجزائر بشكل جماعي باتجاه مقاعد البدلاء والطاقم الفني للاحتفال بالهدف.

إلا أن الكاميرا رصدت مساعد مدرب المنتخب الجزائري وهو يعترض طريق اثنين من “محاربي الصحراء” ويمنعهم من الخروج من الملعب، ويدفعهم إلى البقاء في نصف ملعب المنتخب النيجيري.

وفي حال خروج كافة لاعبي الجزائر من نصف ملعب المنتخب النيجيري فإن بإمكان النيجيريين لعب الكرة من منتصف الملعب في غفلة من “محاربي الصحراء” بهجمة مرتدة قد ينتج عنها هدف قاتل، وهو الأمر الذي تمكن مساعد المدرب الجزائري من منع حدوثه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

تطورات جديدة في فضيحة “انتحار” فتاة من غرفة الكاتب العام بوزارة الصحة بفندق في أكادير

كشفت مصادر أن العناصر الأمنية قد قامت بعد الفضيحة التي هزت فندقا معروفا بأكادير صباح اليوم…