علم موقع “الأول” أنه قد تم العثور ليلة أمس الأربعاء، على جثة طفل في أكاديمية تعليم بمدينة مكناس، أمام “صهريح السواني”، معلقاً على شجرة.

وأكدت مصادرنا أن الطفل يبلغ من العمر 11 سنة، وقد تم التعرف على هويته فيما لا تزال التحقيقات جارية حول أسباب وملابسات وفاته.

وكشفت ذات المصادر أن هناك احتمال كبير أن يكون الطفل قد تعرض لعملية اغتصاب، ثم قام الجاني بقتله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

أمريكا على صفيح ساخن.. ترامب يتهم حركة “أنتيفا” اليسارية بالوقوف وراء الاحتجاجات

لم تختلف المشاهد التي تنقلها عدسات وسائل الإعلام الدولية للاحتجاجات التي تشهدها الولايات ا…