خلص افتحاص شامل، أجراه مكتب الخبرة فيريتاس (Bureau VERITAS)، إلى إصدار تقييم إيجابي حول مطابقة نظام تدبير الأمن المعلوماتي للمغربية للألعاب والرياضة للمعايير المطلوبة ولأفضل الممارسات الدولية في هذا المجال.

ويعد تجديد هذه الشهادات، الصالحة لمدة ثلاث سنوات والخاضعة للتجديد بشكل سنوي، إقرارا بالتفعيل الدائم للممارسات الفضلى المرجعية في مجال تدبير المعطيات المعلوماتية من طرف المغربية للألعاب والرياضة، واعترافا بتطبيقها لأفضل الإجراءات فيما يتعلق بالأمن وإدارة المخاطر.

ومن خلال الملائمة مع معايير المراقبة الأمنية للجمعية الدولية لليانصيب، التي تعتبر المعايير الأمنية الوحيدة المعترف بها دوليا في قطاع اليانصيب، فإن المغربية للألعاب والرياضة تستجيب لأعلى المواصفات في هذا المجال، ضامنة بذلك موثوقية ونزاهة عمليات اللعب التي تشرف عليها.

وتعد المغربية للألعاب والرياضة أول مؤسسة يناصيب إفريقية تحصل على شهادات المطابقة لمعايير المراقبة الأمنية للجمعية الدولية لليانصيب في 2005.

وبرسم مطابقة ممارساتها لأفضل المعايير العالمية في مجال اللعب المسؤول، حصلت المغربية للألعاب والرياضة على الشهادة العليا في مجال “اللعب المسؤول” التي تمنحها الجمعية الدولية لليانصيب، إضافة إلى شهادة المطابقة للمرجعية الأوروبية للعب المسؤول لهيئة اليانصيب الأوروبي منذ يناير 2013.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

“تحدي تقلب بومزوي”.. سكان إقامة يجرّون الكوميدي رشيد رفيق إلى المحكمة بسبب اقتحامه ملكيتهم الخاصة

خلف مقطع فيديو للكوميدي رشيد رفيق، تم تداوله على صفحات التواصل الاجتماعي، استهجانا واسعا م…