كشف تقرير أصدرته الخارجية الامريكية حول “الوضعية الدينية في المغرب”، أن القانون المغربي يعاقب على استخدام الإغراءات لتحويل مسلم إلى ديانة أخرى ويحظر توجيه انتقادات من أي نوع الى الدين الاسلامي.

التقرير الذي نشر الجمعة الماضية، ذكر أن المواطنين غير المسلمين الذين يمكنهم ممارسة دينهم بحرية في المغرب هم اليهود، مشيرا الى أن مواطنين مسيحيين وشيعيين أفادوا أن الحكومة احتجزت واستجوبت بعضهم بخصوص معتقداتهم واتصالاتهم مع غيرهم من المسيحيين والشيعة.

التقرير كشف أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تواصل توجيه ومراقبة محتوى الخطب في المساجد والتعليم الديني والإسلامي، كما أنها تراقب الائمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

رئيسة منظمة المرأة التجمعية بجهة الدار البيضاء: نحن كحزب مع الحريات الفردية ونحتاج لترسانة قانونية لحماية الحياة الشخصية للأفراد