تضامن عدد كبير من المغاربة على مواقع التواصل الإجتماعي، مع لاعب المنتخب الوطني فيصل فجر بسبب ما تعرض له يوم أمس الأحد، من احتجاج من طرف الجماهير التي حضرت خلال مباراة المنتخب الوطني المغربي ضد منتخب زامبيا.

وبالرغم من قلة الجماهير التي حضرت المقابلة الودية الثانية للمنتخب الوطني في مدينة مراكش وهي الأخيرة قبل رحيل كتيبة الأسود إلى مصر للمشاركة في منافسة كأس افريقيا للأمم، إلا أن الصافرات والصراخ كان عالياً كلما تسلم اللاعب فيصل فجر الكرة داخل رقعة الملعب، وهو ما أغضب العديد من نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي معتبرين أن ذلك فيه “جر المنتخب إلى دوامة من اللاتركيز قبل منافسات مصر بسبب حدث عارض لا نعلم تفاصيله الدقيقة”.

ما حصل أمس الأحد، جعل مجموعة من المغاربة يعلنون تضامنهم مع الاعب فيصل فجر مذكرين بأن اللاعب أظهر في السابق حبه لبلده ولقميص فريقه الوطني، ولا يمكن بسبب خلافه “المحتمل” مع لاعب آخر هو عبد الرزاق حمد الله الذي غادر المعسكر التدريبي، أن نحدث شرخاً داخل المنتخب في هذا الوقت بالذات”.

وفي ذات السياق نشرت صور لمشجعات ومشجعين في المدرجات يحملون صور حمد الله، بل والغريب في الأمر أن بعضهم يرتدي قميص فريق النصر السعودي، وهو حاضر لمباراة المنتخب المغربي، وتساءل النشطاء على “فايسبوك”، كيف يقوم البعض بتفضيل لاعب على المنتخب؟ وكيف يحضرون بقميص النصر السعودي لمباراة المنتخب المغربي؟ ولم يستبعدو أن يكون ذلك مقصوداً.

وهناك من ذهب بعيداً في إنتقاده لما جرى خلال مباراة يوم أمس بمراكش ووصف من كان يقف وراء تلك الهتافات بـ”أولتراس حمد الله”، الذين ومنذ بداية المباراة وهم يرددون هتافات مساندة للاعب، وزاد من حماسهم دخول فيصل فجر خلال الشوط الثاني من المباراة حيث أمطروا اللاعب بالصراخ والصفير والإستهجان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعد استبعاد المحامي الإدريسي.. بن يطو برلماني “البيجيدي” سابقا عضوا في المجلس الوطني لحقوق الإنسان

بعد استبعاد القيادي في حزب العدالة والتنمية، والمحامي عبد الصمد الإدريسي، من عضوية المجلس …