نفى المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بإقليم شيشاوة، محاولة انتحار طبيبة متخصصة في أمراض النساء والتوليد بالمستشفى الإقليمي بشيشاوة، زوال أمس السبت 15 يونيو، مؤكدا أن المؤسسة الاستشفائية لم تعرف أي محاولة انتحار.

وأوضحت مصادر محلية أن المندوب انتقل فور عله بالموضوع إلى قسم الولادة بالمستشفى ووجد الطبيبة في مكتبها، واستفسرها بخصوص الموضوع ليتبين فيما بعد أن الأمر يتعلق بما وصفه بانفعال الأخصائية في التوليد وأنه انصرف من المكتب بعد أن باشرت هذه الأخيرة عملها.

وتداولت تقارير محلية، مساء أمس السبت، خبر محاولة انتحار طبيبة رئيسية بقسم التوليد بالمستشفى الاقليمي محمد السادس بمدينة شيشاوة، وذلك بقطع أعصاب يدها باستعمال آلة حادة.

كما كشفت ذات المصادر أن الطبيبة المعنية متزوجة وأم لأطفال، كانت على أهبة الاستعداد لمغادرة مقر عملها على أن تتسلم إحدى زميلاتها مكانها، غير أن هذه الأخيرة فاجأتها بوضع شهادة طبية جديدة بعد شهادة مماثلة قبل 15 يوما، فاتجهت الطبيبة إلى إدارة المستشفى للاستفسار عن هذا الوضع، بحيث صارت تعاني من ضغوط نفسية جراء إكراهات العمل، لتدخل الطبيبة التي حاولت الانتحار في حالة هستيريا وصراخ استنفرت كل العاملين بالمستشفى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

برلمانيو ومنتخبو “البام” أتعبهم “الصراع” ويستعدون لاتخاذ هذا القرار الحاسم نهاية هذا الأسبوع

دفع قرار المحكمة الابتدائية الأربعاء الماضي، ببطلان انتخاب سمير كودار، رئيسا للجنة التحضير…