شهد اجتماع والي جهة فاس مع آباء وأمهات طلبة الطب، صباح اليوم الجمعة بحضور رئيس جامعة فاس وعميد كلية الطب، نقاشا حادا بين الوالي ورئيس الجهة وعميد الكلية من جهة وأولياء الطلبة من جهة ثانية، خاصة عندما وصف المسؤولون طلبة الطب بالأطفال، ليتدخل أباؤهم للتوضيح بأنهم ليسوا أطفالا وإنما أشخاصا بالغين وراشدين.

وأضاف مصدر من أولياء الطلبة حضر الاجتماع، “لقد حضرنا اجتماع تمت دعوتنا إليه نحن مجموعة من أباء وأمهات الطلبة، حضره كل من والي فاس وعميد كلية الطب ورئيس الجامعة، حاولوا أن يفسروا لنا طبيعة المشكل الحاصل، وكأننا ليست لنا دراية بطبيعته، وشرحنا لهم أننا على علم بمطالب أبنائنا الطلبة والطالبات ونحن معهم فيها”.

وتابع المصدر قائلا، “لكن النقطة التي ركزوا عليها هي محاولة دفعنا للضغط على من اعتبرهم الوالي “أطفالنا” لنقوم بتنبيهه أن الطلبة ليسوا أطفال ولا قاصرين. بل إنهم راشدون ليتدارك الأمر بالقول: نعم لكنهم يظلون أطفالاً بالنسبة إليكم، حتى ولو كبروا ولكم عليهم سلطة لإقناعهم بالرجوع إلى طاولة الدراسة واجتياز الإمتحانات”.

وأضافت ذات المتحدث، “نبهنا المسؤولين بضرورة توفير ضمانات تخص فتح الحوار مع طلبة الطب، لأنه لا توجد ضمانات في حالة اجتاز أبناؤنا الإمتحانات، ولكنهم ظلوا يكررون نفس الكلام محاولين إقناعنا بالضغط على أبنائنا للتراجع وهو ما لم نقبله”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بوعشرين: دليل برائتي حولته المحكمة إبتدائياً إلى دليل إدانة والمشتكيات استعملوا حطباً لإحراقي

حاول توفيق بوعشرين مؤسس يومية “أخبار اليوم” وموقع “اليوم24″، قبل إ…