في تطور جديد بخصوص مغادرة اللاعب عبد الرزاق حمد الله لمعسكر المنتخب الوطني المغربي، وما خلف ذلك من ردود أفعال، كشف عبد الرزاق هيفتي، طبيب المنتخب الوطني، أن اللاعب حمد الله لم يحضر اليوم الجمعة، من أجل الخضوع للفحوصات الطبية المدققة، حسب ما أعلنت عنه الجامعة الملكية لكرة القدم أمس الخميس.

وأكد طبيب المنتخب الوطني في تصريح إذاعي، أن عبد الرزاق حمد الله أكد له أنه غادر معسكر المنتخب لعدم إحساسه بالارتياح، وعلى أنه لن يكون في مقدوره تقديم الإضافة للمنتخب الوطني.

وتابع هيفتي أنه اتفق مع حمد الله من أجل الخضوع اليوم لفحوصات طبية مدققة، للوقوف على طبيعة إصابته بعد الآلام التي أحس بها في الظهر قبل مقابلة غامبيا، غير أنه تخلّف عن الموعد.
وكانت الجامعة الملكية لكرة القدم قد أعلنت على موقعها الرسمي أمس الخميس أن الناخب الوطني هيرفي رونار قرر ضم اللاعب عبد الكريم باعدي للائحة 23 لاعبا الذين سيشاركون في النسخة الثانية والثلاثين لنهائيات كأس إفريقيا للأمم بمصر من 21 يونيو إلى 19 يوليوز 2019″.

وأضافت الجامعة “ويأتي قرار دعوة باعدي لتعويض غياب اللاعب عبد الرزاق حمد الله المصاب على مستوى الظهر والورك، والذي تبين للطاقم الطبي للمنتخب الوطني أنه لن يستطيع إتمام المعسكر وبالتالي عدم المشاركة في هذه الكأس”.

وتابع ذات المصدر “وحسب طبيب النخبة السيد عبد الرزاق هيفتي، فاللاعب حمد الله سيخضع لفحوصات دقيقة؛ الجمعة 14 يونيو 2019”.

في حين أن العديد من الأنباء التي وصلت من معسكر الأسود تؤكد أن اللاعب حمد الله غادر المعسكر بعد خلافه مع زميله فيصل فجر بسبب ركلة الجزاء التي شهدتها مباراة المنتخب الوطني مع منتخب غامبيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بوعشرين: دليل برائتي حولته المحكمة إبتدائياً إلى دليل إدانة والمشتكيات استعملوا حطباً لإحراقي

حاول توفيق بوعشرين مؤسس يومية “أخبار اليوم” وموقع “اليوم24″، قبل إ…