أعلن أساتذة كلية الطب والصيدلة بمراكش عن تضامنهم مع الأستاذ الصادر في حقه قرار الوقف أمس الثلاثاء، من قبل وزارة التربية الوطنية، بذات الكلية.
وحسب بلاغ للأستاذة المنضوون تحت النقابة الوطنية للتعليم العالي، قبل قليل من عصر اليوم الاربعاء، فوجىء أساتذة كلية الطب والصيدلة بمراكش بالقرار الذي وصفوه بـ”الجائر و التعسفي”.
وأكد الأساتذة بالاجماع على مساندتهم المطلقة و اللامشروطة لشخص الأستاذ سعيد امال، وذلك حسب ما اعتبروه لما يمثله من “مثال يحتذى يه في انضباطه و التزامه بجميع القضايا التي تهم المؤسسة من تكوين واشراف بيداغوجي ومشاركته الفعالة في غالب هياكل الكلية”.
وحسب البلاغ فقد أعلن جميع الأساتذة بما فيهم أعضاء اللجنة العلمية و مجلس الكلية أن مواقف الأستاذ سعيد امال “تتسم بالرزانة و الموضوعية و الإيجابية ولا تشوبها أي شائبة، كما اتسمت مواقفه في تدبير أزمة الطلبة الحالية بالحيادية و المساهمة في تقريب وجهات النظر”.
وطالب الأساتذة في بلاغهم وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر بالسحب الفوري لهذا القرار، كما حملوه جميع التبعات الناتجة عنه.
وأعلن الأساتذة مقاطعتهم جميع الأنشطة البيداغوجية و الإدارية داخل الكلية بما فيها امتحانات الطلبة، امتحانات التخصص مناقشة الأطروحات، إلى حين سحب قرار الإيقاف.
كما أعلنوا عن الاحتفاظ بحق التصعيد واستعمال كل الوسائل النضالية لرد الاعتبار للأستاذ سعيد امال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعد رفع أطول اعتصام في تاريخ المغرب الحديث.. السلطات تهدم ما تبقى من معتصم “ألبان”

قامت السلطات المحلية بجماعة إميضر، التابعة لإقليم تنغير، بهدم ما تبقى من معتصم حركة “…