في تصعيد جديد يرمي إلى الضغط على الحكومة من أجل الاستجابة لملفها المطلبي، أعلنت النقابة الوطنية للتعليم العالي، عن خوضها إضرابا وطنيا لمدة ثلاثة أيام، ينطلق ابتداء من يوم 25 يونيو الجاري.

وهاجمت نقابة الأساتذة الجامعيين في بلاغ لها أعقب اجتماعا عقدته يوم الإثنين 10 يونيو الجاري، حكومة سعد الدين العثماني، واصفة السياسة الحكومية التي ينتهجها في تدبير عدد من القطاعات ب”المتهورة العاملة على التخلي عن المرافق العمومية”.

وحمّل الأساتذة الجامعيون، الحكومة “مسؤولية تعميق الأزمة الحالية التي تعيشها منظومة التعليم العالي”، كما جملوها “تداعيات سياسة نكث العهود والتنكر للالتزامات على أي مبادرة للإصلاح وتضييع زمن ثمين وفرص سانحة للإنقاذ”.

المصدر ذاته، توقف في بلاغه، الذي اطلع “الأول” على نصه، عند ما أسماه ب“تناقض السياسة الحكومية التي تدعي اعتماد الحوار الاجتماعي وتتجاهل مخرجات الحوارات القطاعية”، مشددا على أن “الإجهاز على القدرة الشرائية للأساتذة الباحثين والنيل من وضعهم الاعتباري داخل المجتمع اللذين تترفهما الحكومة يندرجان في إطار سياسة التخلي عن المرافق العمومية”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

قضية بوعشرين.. ممثل النيابة العامة: “إذا اعترف المتهم بالمنسوب إليه نلتزم بإعادة تمثيل الجريمة”

رفع ممثل النيابة العامة في قضية محاكمة توفيق بوعشرين، مؤسس يومية “أخبار اليوم”…