وجه عمر بلافريج النائب البرلماني عن فيدرالية اليسار الديمقراطي، سؤالاً كتابياً إلى محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية، يسائله فيه عن “السعر الرخيص” المعتمد لبيع نسبة من حصة الدولة في أسهم شركة اتصالات المغرب، و”تضييع” مدخول إضافي مهم على خزينة الدولة؟.

وجاء في سؤال بلافريج الكتابي الموجه إلى بنشعبون، توصل “الأول” بنسخة منه، “علمنا من خلال بلاغ صحفي لوزارتكم بأن الحكومة تعتزم في الأسابيع المقبلة، تفويت حصة من مساهمة الدولة في شركة اتصالات المغرب”.

وأضاف السؤال “أوضح البلاغ أن الحصة الموجهة للبيع تمثل 8 في المائة من رأس مال الشركة أي 70327600 سهم وبأن القيمة التي حددتموها لا تتجاوز 127 درهم للسهم، علماً بأن متوسط السعر ببورصة القيم بالدار البيضاء، خلال السنة الفارطة، كان 143 درهم”.

وتابع بلافريج “سيتسبب هذا الفرق في قيمة الأسهم في ضياع الدولة المغربية فيما يزيد عن 1100000000 درهم، أي ما يساوي بناء وتجهيز 80 مدرسة جماعاتية”.
وقال النائب البرلماني عن فيدرالية اليسار الديمقراطي “نتأسف من جديد من سياسة حكومتكم التي تلجأ إلى بيع ممتلكات الدولة لسد عجزها المالي عوض قبول مقترحاتنا المعقولة والبناءة مثل فرض ضريبة استثنائية على شركات المحروقات التي حققت أرباحا خيالية وغير أخلاقية في 2016، و2017”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

جمعية “ڭورارة” تنظم مهرجان “أنا فنان” للمسرح لفائدة الشباب في وضعية صعبة

تنظم جمعية ڭورارة للفنون و الثقافات النسخة الأولى لمهرجان المسرح “أنا فنان” بد…