خلص بحث وطني هو الأول من نوعه قدمه صباح اليوم المجلس الأعلى للتربية والتكوين، يستطلع رأي الأسر المغربية في عدد من القضايا تتعلق بالتربية المدرسية، إلى أن درجات رضا الأسر المغربية متدنية جدا، بخصوص تعلّم أبنائها وارتباط ذلك بجودة التعليم العمومي والخاص وبنياته التحتية ومناهجه الدراسية.

البحث الوطني الذي شمل 3000 أسرة، موزعة على مختلف جهات المملكة (2000 أسرة بالوسط الحضري و1000 بالوسط القروي) كشف أن 77  في المائة من المستجوبين  يرفضون مساهمة الأسر في مصاريف التمدرس، وأن المستوى المعيشي والتعليمي داخل الأسر يؤثر بشكل كبير على مشاركة الآباء في تربية أبنائهم.

الأسر التي شملها البحث أجمعت حسب نتائج البحث على رغبتها في تدريس أبنائها، بثلاث لغات وهي العربية والفرنسية والإنجليزية، وأن أمر التدريس بلغة واحدة أو لغتين أمر مرفوض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

المندوبية السامية للتخطيط تنجز رقما استدلاليا جديدا للإنتاج الصناعى والطاقي والمعدني

أعلنت المندوبية السامية للتخطيط أنها قامت باعتماد سنة أساس جديدة 2015 عوض 2010 للرقم الاست…