انتقدت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تدخل وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي في تحديد تواريخ إجراء الامتحانات الخاصة بطلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، معتبرة أن تحديد تاريخ الامتحانات من صميم اختصاصات عمداء ومجالس الكليات.

وأكدت الجمعية أن اتخاذ وزارة أمزازي “قرارها الانفرادي” القاضي بتحديد 10 يونيو الجاري تاريخ إجراء الامتحانات، يعد “تطاولا على صلاحيات عمداء ومجالس الكليات، خاصة في ظل انعدام الشروط البيداغوجية الضرورية ﻹجراء هذه الامتحانات وذلك بشهادة أساتذتهم، ومنها عدم إتمام الدروس النظرية والأشغال التطبيقية”، ووصفته ب”الخرق السافر لكل الأعراف والتقاليد البيداغوجية”.

جاء ذلك، في رسالة مفتوحة وجهتها الهيئة الحقوقية سالفة الذكر إلى كل من رئيس الحكومة، ووزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ووزير الصحة، ورؤساء الجامعات بكل من الرباط والدار البيضاء ومراكش وأكادير وفاس وطنجة ووجدة، فضلا عن عمداء كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان.

وتعيش كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان على مدى أزيد من شهرين على وقع احتقان غير مسبوق، وصل مداه إلى درجة مقاطعة الطلبة للامتحانات التي أقرتها وزارة سعيد أمزازي في تاريخ 10 يونيو.

تبعا لذلك، طالب رفاق عزيز غالي في رسالتهم الموجهة إلى عدد من المسؤولين، توصل “الأول” بنسخة منها، بـ”وضع حد فوري للاحتقان بكليات الطب والصيدلة وطب الأسنان عبر الاستجابة لجميع المطالب العادلة والمشروعة للطلبة المضربين”،  كما طالبوا بـ “إعمال الحكمة والتعقل في الإصغاء إلى ممثليهم عبر حوار جدي يفضي إلى الاستجابة الفورية لجميع مطالبهم الملحة والعادلة، ووقف وإلغاء جميع القرارات الإنفرادية أحادية الجانب المرفوضة من طرف الطلبة”، مسجلين استغرابهم من “سياسة الهروب إلى الأمام التي تنهجها الحكومة في هذا الملف (وفي ملفات أخرى كثيرة) وتعاطيها اللامسؤول مع مطالب الطلبة”.

المصدر ذاته، أدان “المضايقات والاستفزازات التي يتعرض لها الطلبة في محاولات لترهيبهم وتخويفهم من أجل ثنيهم عن الاستمرار في احتجاجهم السلمي والحضاري”، مستنكرا “تطويق كليات الطب ومحيطها من طرف القوات العمومية واقتحام حرماتها من طرف العناصر الأمنية وتسييج محيط بعضها بسياجات حديدية، كما هو الشأن بالنسبة لكليتي الطب والصيدلة وطب الأسنان بالرباط والدار البيضاء”.

بعد عودته إلى المغرب.. هل تستدعي الشرطة القضائية شباط للتحقيق معه حول ملف “بلانات الشينوا”؟

استئنافية مراكش تؤجل محاكمة برلماني “البام” المحكوم بالسجن النافذ من أجل جناية الارتشاء

رغم “الإجماع” على أنه يستهدف الطبقة المتوسطة.. العثماني يمدح مشروع قانون المالية ويؤكد أنه: يليق بمغرب اليوم وبمواجهة تحديات “كورونا”

من جديد.. استئنافية مراكش تؤجل ملف “كازينو السعدي” والمحامي الغلوسي: نحن قلقون من أن يكون هذا التمطيط مقدمة للإجهاز على العدالة

“وشهد شاهد من أهلها”.. نقابة “البيجيدي”: الحكومة تشن حربا اقتصادية على الموظفين والمستخدمين لاستنزافهم ماديا

البقالي: هواتف جميع الصحافيين بالمغرب مخترقة وجميع السياسيين والحقوقيين والنقابيين يتعرضون للتنصت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعد عودته إلى المغرب.. هل تستدعي الشرطة القضائية شباط للتحقيق معه حول ملف “بلانات الشينوا”؟

ورد خلال السنتين الأخيرتين اسم حميد شباط، في القضية المعروفة بـ”بلانات الشينوا”…