أعلن منظمو أولمبياد طوكيو 2020، اليوم الثلاثاء، أن منصات التتويج في هذه المنافسات العالمية ستصنع من نفايات بلاستيكية تم جمعها من السكان والبحر. وقال رئيس اللجنة المنظمة توشيرو موتو لصحافيين “نعتقد أن تأثير هذا المشروع سيكون كبيرا ويوجه رسالة بيئية لليابان وبقية العالم”.

ولتحقيق هذه السابقة الأولمبية، يتعين جمع 45 طنا من البلاستيك لصنع 100 منصة ويمكن للسكان المهتمين، التخلص من البلاستيك المستخدم في حاويات سيتم تثبيتها بدءا من الخميس في أكثر من ألفي متجر محلي.

ويتضمن المشروع أيضا جمع القمامة من المحيط أثناء عمليات التنظيف.

وبحسب الأمم المتحدة، يولد الفرد الياباني نفايات بلاستيكية أكثر من أي دولة في العالم باستثناء الولايات المتحدة. ويمكن العثور على مواد جاهزة للأكل مغلفة بمواد بلاستيكية أينما كان في البلاد.

ويقترح منظمو الأولمبياد ألعابا بيئية ومستدامة وقد أعلنوا عن عدة تدابير في هذا الاتجاه.

وستكون الميداليات مصنعة ايضا من معادن معاد تدويرها، لذلك تمت دعوة السكان والشركات الى منح أجهزتهم الالكترونية خارج الخدمة، على غرار الهواتف النقالة واجهزة الكومبيوتر القديمة، مما خول استعادة 4100 كلغ من الفضة، 2700 كلغ من البرونز، و30,3 كلغ من الذهب. كما ستكون ملابس الرياضيين والمسؤولين اليابانيين من مواد مستعملة معاد تدويرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

“الأول” ينشر فيديو يوثق لحظة إعلان الموالين لقيادة الاشتراكي الموحد عن رئاسة مؤتمر “حشدت”

توصل “الأول” بفيديو حصري يوثق للحظة الإعلان عن رئاسة المؤتمر الوطني لحركة الشب…