أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، قبل لحظات، عن موقفه تجاه توقيف أحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم صباح اليوم الخميس بباريس من قبل عناصر المكتب المركزي لمكافحة الفساد والجرائم المالية والمالية.

وقال الاتحاد الدولي “فيفا” في بلاغ رسمي له، أنه لا يعلم تفاصيل توقيف أحمد أحمد للاستجواب من قبل السلطات الفرنسية، فيما يتعلق بالادعاءات المتعلقة بولايته أثناء رئاسته للاتحاد الإفريقي، وبالتالي هو في وضع لا يمكنه من الإدلاء بأي تعليق حول ما وقع.

ووجه الـ”الفيفا” طلبا إلى السلطات الفرنسية لتمكينه من أي معلومات تخص التحقيق الذي يخضع له رئيس “الكاف” أحمد أحمد.

وأضاف الاتحاد الدولي أن لكل شخص الحق في افتراض برائته، لكن يؤكد رئيس الفيفا أن الاتحاد الدولي ملتزم تماما بالقضاء على كل أشكال الاختلالات في كرة القدم، مضيفا “أي شخص ارتكب عملا غير مشروع أو غير قانوني ليس له مكان في كرة القدم”.

وأضاف ذات المصدر أن “فيفا” أصبح الآن “نظيفا من الفضائح التي شوهت سمعته، ويجب أن يسود نفس التصميم في الاتحادات القارية، ليؤكد أن الاتحاد الدولي سيكون في طليعة الضامنين لتطبيق القانون من قبل كل المشاركين في كرة القدم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

استئنافية الحسيمة تدين ناشطا حراكيا بستة سنوات سجنا نافذا بعد اتهامه بمحاولة القتل العمد

قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالحسيمة، صباح اليوم الثلاثاء، بإدانة “…