لايزال الاجتماع الحاسم الذي تعقده اللجنة التنفيذية للاتحاد الإفريقي لكرة القدم بباريس، اليوم الأربعاء، مستمرا وسط اختلاف في المواقف من أطراف متعددة متدخلة في الكرة الإفريقية، حول ماوقع خلال نهائي إياب دوري أبطال أفريقيا الذي احتظنه ملعب رادس بتونس، بين الوداد البيضاوي والترجي التونسي.

تقارير إعلامية تحدثت عن دخول الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” على الخط، بعدما اقترحت تأجيل الحسم في مصير اللقب الذي منح للترجي التونسي بشكل مؤقت إلى ما بعد كأس الأمم الإفريقية التي ستقام بدولة مصر، وهو ما رحب به بعض أعضاء اللجنة التنفيذية.

وأضافت ذات التقارير أن الموقف الوداد المغربي تحول من حسم اللقب للوداد بعد الخروقات القانونية التي شهدتها مباراة النهاية والتي تابعها الجميع، إلى المطالبة بإعادة المباراة، هذا الموقف يسانده فيه عدد كبير من الاتحادات الأفريقية.

وفي الطرف الأخر يتشبث الترجي التونسي باللقب ويعتبر انه هو الفائز بمبرر أن الوداد انسحب من اللقاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

جمعية “ڭورارة” تنظم مهرجان “أنا فنان” للمسرح لفائدة الشباب في وضعية صعبة

تنظم جمعية ڭورارة للفنون و الثقافات النسخة الأولى لمهرجان المسرح “أنا فنان” بد…