بعد الضجة التي أثارتها “قبلة كان” بين الممثلتين المغربيتين  لبنى أزبال ونسرين الراضي، في مهرجان كان السينمائي، بين مهاجم لهما، يعتبر أنهما أساءتا لصورة المغرب، وبين من اعتبر أن الحادث عادي في مهرجان فني.

خلقت صورة جديدة في نفس المهرجان السينمائي للممثلة المغربية الأخرى المثيرة للجدل لبنى أبيضار، حيث تظهر وهي تضع يدها على مؤخرة ممثلة أخرى أثناء مرورهم على السجاد الأحمر والتقاط الصور أمام المصورين.

وقد أثارت الصورة كما كبيرا من التعليقات بعدما نشرتها الممثلة أبيضار على حسابها على فيسبوك، حيث اتهمها عدد كبير من التعليقات بالمثلية الجنسية، في حين اعتبرت أبيضار أن الصورة تلقائية وأنها لم تكن تعلم أين تضع يدها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية

صادق مجلس النواب في جلسة عمومية، مساء اليوم الخميس، بالأغلبية على مشروع قانون المالية 70.1…