أعلنت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، الذراع النقابي للبيجيدي، عن خوضها لاعتصام لمدة ثلاثة أيام بوزارة التربية الوطنية، احتجاجا على “إقصاء المتصرفين التربويين من نتائج امتحان الكفاءة المهنية دورة شتنبر 2018”.

وحسب بيان للجامعة المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، توصل “الأول” بنسخة منه، فقد قررت وزارة التربية الوطنية “إقصاء خريجي مسلك الإدارة التربوية من نتائج امتحان الكفاءة المهنية دورة شتنبر 2018”، الشيء الذي اعتبرته الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، “استفزازا جديدا لهذه الفئة التي تنتظر إنصافها عوض الإمعان في الإضرار بها، حيث اجتاز المعنيون الامتحان بشكل قانوني بعد توصلهم باستدعاءات رسمية على غرار كافة زملائهم المكلفين بمهام الإدارة، مما يترجم غياب رؤية واضحة للوزارة الوصية في التعامل مع هذه الفئة”.

وأكدت الجامعة دعمها لكل “الخطوات النضالية” التي يعتزم المتضررون تنفيذها، كما حملت وزارة التربية الوطنية “مغبة القرارات الانفرادية وماحولة تشتيت الأسرة التعليمية، مطالبة بـ”تعجيل إعلان نظام أساسي عادل ومنصف ودامج لكل الفئات”.

واستنكرت الجامعة ما أسمته “الحيف والاقصاء الممنهج الذي تعرض له خريجي مسلك الإدارة التربوية من لوائح الناجحين في الامتحان الكفاءة المهنية، ولسياسة الوزارة الوصية الرامية إلى تفريخ المزيد من الفئات المتضررة والضحايا”، يضيف البيان.

في حين طالبت الوزارة بمعالجة ملف الإدارة التربوية في شموليته وتفادي التمييز بين المكلفين بنفس المهام، كما طالبت حكومة العثماني بالتدخل وإقرار “ترقية استثنائية لكافة المتصرفين التربويين المرتبين في السلم العاشر إلى السلم الحادي عشر”.

كما أعلنت مطالبتها الوزارة والحكومة بمراجعة المرسوم المشؤوم 2.18.294 بما “يضمن أقدمية المعنيين في الإطار الجديد وبما يجعل مسلك الادارة التربوية مسلكا محفزا عوض جعله وسيلة لقهقرة المعنيين وقرصنة سنوات أقدميتهم في الإطار السابق”.

ودعت النقابة إلى خوض اعتصام انذاري لمدة ثلاثة أيام قابل للتمديد انطلاقا من يوم الاثنين 20 ماي 2019، والذي سيشهد وقفة أمام ومديرية الموارد البشرية ابتداء من العاشرة صباحا، والثلاثاء 21 ماي 2019 وقفة أمام وزارة التربية الوطنية ابتداء من العاشرة صباحا، والاربعاء 22 ماي مسيرة في اتجاه البرلمان تختتم بالوقفة المركزية التي سبق للجامعة أن دعت لها والرامية إلى تنفيذ وقفة أمام الوزارة من الواحدة زوالا إلى الثالثة لمسؤولي الجامعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

“أمنستي”: “السلطات الجزائرية تُصعد من حملة القمع قبل الانتخابات الرئاسية”.. اعتقال أزيد من 300 شخص من بينهم صحفيين

اتهمت منظمة العفو الدولية السلطات الجزائرية بـ”تصعيد حملتها القمعية قبل الانتخابات ضد الاح…