يستعد عدد من معتقلي “حراك الريف”، الذين قضت في حقه عليهم مؤخرا غرفة الجنايات الاستئنافية بالدار البيضاء، بتأييد الأحكام الابتدائية، لمغادرة السجن، بعد قرب انتهاء فترة محكوميتهم.

ويأتي هذا مع اقتراب ذكرى انطلاق عملية اعتقال الزفزافي ورفاقه بالحسيمة، يوم 26 ماي 2017، بعد واقعة احتجاج ناصر الزفزافي داخل مسجد بمدينة الحسيمة أثناء خطبة الجمعة.

وكانت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء قد قضت في حق 21 من مجموعة الزفزافي بسنتين سجنا نافذا، بعضهم تم الإفراج عنه بموجب عفو ملكي،ويتعلق الامر بكل من “خالد البركة، محمد المحدالي، محمد النعيمي، أحمد حاكمي، أحمد هزاط، فهيم غطاس، محمد مكوح، جواد بلعلي، محمد الهاني، بدر بولحجل وعزيز خالي”، وبعضهم اقترب من إكمال مدة محكوميته.

وهم كل من جمال مونا محمد فاضل، عبد الخير اليسناري، جواد الفاضلي،  رشيد اعماروش، النوري أشهبار، عبد المحسن أثاري،جواد بوزيان، رشيد الموساوي، أنس الخطابي ، محمد العدولي، رشيد مستاوي.

العثماني يعقد لقاءات ثنائية مع النقابات و”الباطرونا” للتهييء لجولة جديدة من الحوار الاجتماعي

أهم معالم البرمجة الجديدة لميزانية الاستثمار للقطاعات الوزارية في مشروع قانون المالية المعدل لسنة 2020

انقطاع الكهرباء يربك حركة النقل العمومي بالبيضاء.. والازدحام في “الطاكسيات” والحافلات ينذر بوقوع “كارثة” في ظل انتشار كورونا

اعتقال المحامي السعيدي على خلفية تسجيل صوتي “يسبُّ” فيه قائد بأبي الجعد والداخلية تنتصب طرفا في الملف

الجبهة الوطنية لإنقاذ “لاسامير” تعقد لقاءات “ماراطونية” مع الأحزاب والنقابات لدعم مشروع تأميمها

“قربلة” بدورة مجلس جهة سوس ماسة بسبب تقرير “أمنيستي”.. وماء العينين: “إدانة المنظمة داخل المجلس خرق قانوني وما غيخلعني حتى واحد بديك واش أنت ضد الدولة”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

العثماني يعقد لقاءات ثنائية مع النقابات و”الباطرونا” للتهييء لجولة جديدة من الحوار الاجتماعي

عقد سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، مجموعة من اللقاءات على مدى ثلاثة أيام، 6 و7 و8 يوليو…