عرفت  مصالح الأمن بمراكش استنفارا كبيرا، بعد تقدم مهندس معماري ببلاغ عن معلومات خطيرة تتعلق بجنرال فرنسي يجمع معلومات بطريقة سرية عن القواعد العسكرية بالمملكة.

وفي التفاصيل، تقدم المهندس المذكور نحو مصالح الأمن وطلب ملاقاة مسؤول أمني كبير ليكشف عن شبكة تجسس على المغرب يقودها فرنسي متواجد بالمملكة يتجسس حول القدرات العسكرية للمملكة.

وأمام المعلومات الخطيرة التي قدمها المهندس المذكور لم تجد مصالح الأمن بدا من نقله الى مصلحة الشرطة القضائية للتأكد من ادعاءاته، حيث صرح أن الجنرال الفرنسي لازمه لمدة طويلة وظل يستجوبه حول القواعد العسكرية ومكان وجودها ومعلومات أخرى عن الجيش المغربي مدليا بالاسم العائلي والشخصي للجنرال الفرنسي.

التحقيقات الدقيقة التي أجرتها مصالح أمنية متعددة، خلصت الى أن المهندس المذكور ليس بكامل قواه العقلية وأن الأمر يتعلق بتهيؤات وهلوسة تنتابه، ما حدا بالنيابة العامة الى أن تأمر بإيداعه مستشفى الامراض العقلية والنفسية لمواصلة علاجه سيما وأنه سبق وأن كان نزيلا بمستشفى ابن نفيس لنفس الاسباب.  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

خطير.. مجهولون يطلقون النار على قائد ببندقية صيد ويلقون جثته قرب سيارته في العيون

علم لدى السلطات المحلية لولاية جهة العيون –الساقية الحمراء أنه تم العثور، صباح اليوم الاثن…