قررت محكمة الإستئناف بفاس اليوم الثلاثاء، تأجيل ملف محاكمة القيادي في حزب العدالة والتنمية، عبد العالي حامي الدين، المتابع بتهمة “المساهمة في القتل” في قضية مقتل الطالب اليساري أيت الجيد بنعسى، إلى غاية 18 يونيو المقبل.

وجاء قرار المحكمة بعد أن تقدم دفاع حامي الدين بطلب الإطلاع على الملف بعد ضم الملف السابق الذي حوكم فيه حامي الدين وتم الحكم عليه بسنتين سجنا سنة 1993.

وأكد دفاع حامي الدين على أن المحكمة لم تضم الملف السابق إلى الملف الحالي حتى أمس الإثنين، وبالتالي فإنه لم يكن المجال للإطلاع الكافي على الملف.

طلب دفاع حامي الدين لم يعترض عليه دفاع الطرف المدني بالرغم من تأكيده على جاهزيته للدخول في مناقشة ملف القضية، وهو ذات الأمر الذي ذهب إليه رأي ممثل النيابة العامة.

وقد حضر المحاكمة إلى جانب حامي الدين عدد من قيادات “البيجيدي”، كعبد الحق العربي و عبد الله بوانو ونبيل الشيخي وإدريس الأزمي، فيما حضر أخ الطالب أيت الجيد حسن أيت الجيد، والشاهد الخمار الحديوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

السلطات “تمنع” أول ندوة يحضرها الغالي رئيس الجمعية الجديد

توجه محمد الشمسي المحامي بهيئة المحامين بالدارالبيضاء، برسالة مطولة يشتكي فيها “منع&…