تعرض عزام ركراكي، إيرلاندي من أصول مغربية، يوم الجمعة الماضي على الساعة 8 والنصف بتوقيت إيرلاندا، إلى الطعن حتى الموت من قبل عصابة من البلطجية، في حديقة “داندروم بارك” وسط العاصمة دبلن.

وحسب وسائل إعلام إيرلاندية، فالحادث المأساوي، وقع حينما كان الشاب عائدا من صلاة العشاء بأحد المساجد، بحيض باغثته عصابة في حديقة “داندروم بارك”.

وتم نقل الشاب المغربي البالغ من العمر 18 سنة، إلى مستشفى “سان جيمس”، بالعاصمة، لكن وافته المنية بعد وصت قصير من وصوله.
وبدأت السلطات المحلية تحقيقا في الجريمة، وأطلقت إلى جانب عائلة عزام نداءات للمساعدة في جمع ما يمكن من معلومات حول الحادث والعثور على قتلة الشاب المغربي.

وكان عزام معروف في منطقة “دوندروم” بـ”عيزي”، كما كان مشهودا له بأنه شاب لطيف ومهذب ومحترم ودائم الابتسام، حسب ما أورده بيان للمؤسسة الإيرلندية الصوفية، والتي وصفته بأنه كان مشرقا وموهوبا، وكان له طموح أن يغدو رائد أعمال ناجح.

ووصفت المؤسسة مقتل الشاب المغربي بـ” الخبر المفجع، والخسارة المأساوية، معلنة عن إقامة صلاة الجنازة يوم السبت.

وأبن عدد من الأصدقاء عزام عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فقد كتب صدق له “لقد شعرنا بالحزن الشديد لسماع أخبار أخينا عزام، الذي تم طعنه أمس من قبل بعض المجرمين، كلنا يتذمر عزام شخصية جميلة ودائم الابتسامة”.

وأوضحت وسائل إعلامية محلية أنه السلطات المحلية أطلقت نداءا تناشد من خلاله كل من لديه معلومات، قد تفيد في العثور على المجرمين، كما وضعت خطا هاتفيا مفتوحا للتوصل بأي إفادات قد تساعدها في الحقيق.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بالفيديو.. اللجنة المنظمة لبطولة كأس أمم إفريقيا تكشف عن تميمة البطولة وتطلق موقعا إلكترونيا لبيع التذاكر

كشفت اللجنة المنظمة لبطولة كأس الأمم الإفريقية 2019 في مصر، اليوم الأحد، عن التميمة الخاصة…