أفادت مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، أن المدعي العام الكيني أعلن اليوم عن سحب التهم الموجهة لفرع المجموعة بكينيا ومتصرفيه منذ 22 يونيو 2018، وذلك في إطار مسطرة تروم رفع الإدعاءات التي لا أساس لها الموجهة ضدهم.

وذكرت المجموعة في بلاغ، اليوم السبت، أن المدعي العام في كينيا أمر، أيضا، بالإفراج الفوري واللا مشروط عن شحنة الأسمدة التي جرى توقيفها في سياق هذا الإجراء.

وأبرز البلاغ أن مجموعة OCP، تشيد بقرار الجهاز القضائي الكيني، الذي أقر بعد الفحص الدقيق للحجج والأدلة التي قدمتها المجموعة، بما في ذلك تجارب المختبرات الدولية، “بالمطابقة التامة للأسمدة المشتبه فيها، بما يؤكد أن فرع المجموعة بكينيا ومتصرفيها ما فتئوا يحرصون على احترام معايير الجودة المتضمنة في القانون الكيني”.

وقال المصدر ذاته، أن تطوير هذه الأسمدة الملائمة للتربة والمحاصيل، تم بشراكة مع المختبرات ومعاهد البحث المحلية لفائدة المزارعين الكينيين.

وخلصت المجموعة إلى أن هذا القرار الذي يحل العدالة “يعكس صرامة وحرص مجموعة OCP على الجودة التي تستجيب للقوانين الوطنية والدولية، والتزامها الدائم من أجل تسميد معقلن قصد تطوير فلاحة مستدامة ومسؤولة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الملك محمد السادس يهنئ عبد القادر بن صالح بمناسبة فوز المنتخب الجزائري لكرة القدم بكأس إفريقيا للأمم

بعث الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى عبد القادر بن صالح، رئيس الدولة للجمهورية الجزائر ، …