تم إيداع كل من سعيد بوتفيلقة شقيق ومستشار الرئيس السابق، والجنرالين توفيق وطرطاق، رئيسي جهاز المخابرات السابقين، رهن الحبس المؤقت، بأمر من قاضي التحقيق للمحكمة العسكرية بالبليدة، اليوم الاحد 5 ماي.
وبث التلفزيون العمومي صورا للموقوفين الثلاثة وهم يدخلون المحكمة العسكرية.
وتتمثل التهم في “المساس بسلطة الجيش” و “المؤامرة ضد سلطة الدولة”، حسب ما افاد به بيان لمجلس الاستئناف العسكري بالبليدة.

وأوضح نفس المصدر أن “الوكيل العسكري للجمهورية لدى المحكمة العسكرية بالبليدة قام بتكليف قاضي تحقيق عسكري بمباشرة إجراء التحقيق, وبعد توجيه الاتهام, أصدر هذا الاخير أوامر بالإيداع في الحبس المؤقت للمتهمين الثلاثة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

حقوقيون ينتقدون تقريري بنيوب والرميد ويتهمونهم بالكذب وتضليل المغاربة

فاروق مهداوي – الرباط قال الإئتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان بالمغرب، “إن أو…