تستضيف المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير التابعة لجامعة الحسن الأول بسطات، من 29 أبريل الجاري إلى 3 ماي القادم ، جائزة مولاي الحسن للألعاب الجامعية الكبرى ، والمؤتمر الوطني للرياضة.

وأوضح أعضاء جمعية مغرب الرياضات لطلبة المدرسة ( الجهة المنظمة)، في لقاء صحفي عقد مساء أمس الأربعاء بالدار البيضاء ، أن الهدف من تنظيم هاتين التظاهرتين، يكمن في المساهمة في تشجيع الممارسة الرياضية ، ونشر ثقافة التضامن والوعي بين المشاركين في هاته التظاهرتين .

وأضافوا أن هاتين التظاهرتين ، اللتين تتميزان بمشاركة مختلف جهات المملكة ، تنفتح أيضا على العالم الخارجي عبر إشراك طلبة أجانب في مختلف المنافسات، علاومة على العمل على تحقيق أهداف ذات أبعاد علمية ورياضية منها علاقة مجال الأعمال بالمجال الرياضي.

وبشأن جائزة مولاي الحسن للألعاب الجامعية الكبرى (29 أبريل -3 ماي) ، تم التأكيد على أنها مبادرة لتخليد ذكرى ميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير الجليل مولاي الحسن ، والتي تروم المساهمة في تشجيع ممارسة الرياضة الجامعية، مع الإشارة إلى أن هاته التظاهرة ستعرف مشاركة ازيد من 600 طالب وطالبة يمثلون ما يربو عن 20 مدرسة عليا عبر ربوع المملكة.

كما ستشهد هذه المنافسات مشاركة كل من تونس وتركيا كضيفي شرف هاته التظاهرة ، حيث سيتبارى المشاركون في أزيد من 15 من المنافسات الرياضية الفردية والجماعية، ضمن فعاليات هذه التظاهرة الرياضية الكبرى التي يسعى من خلالها المنظمون، ترسيخ روح التعاون والعمل الجماعي وإبراز قدرات المدارس المشاركة على تحقيق الفوز.

أما بالنسبة للمؤتمر الوطني للرياضة (30 أبريل) ، فعلى غرار المواضيع المقترحة في دوراته السالفة ، فقد اختارت جمعية طلبة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بسطات ، لدورة هذه السنة في نسخها العاشرة موضوع حكامة القطاع الرياضي بالمغرب ، حيث ستسلط الأضواء على الجانب القانوني المرتبط بالعمليات التنظيمية للمؤسسات الرياضية ، وكذا الجانب المالي فيما يخص إدارة الموارد والمرافق والمنشآت الرياضية.

ولإنجاح هذه الدورة في جلستها العلمية العامة وجلساتها الموازية، فقد وجهت الدعوة لمجموعة من الخبراء المغاربة في الميدان الرياضي صحبة متخصصين في مجال التسيير لتدارس سلسلة من الاقتراحات والحلول التي من شأنها أن تشكل ارضية للنقاش لدى الجهات المعنية ، وذلك من أجل النهوض بالرياضة الجامعية من جهة والمساهمة في تحسين مستوى الرياضة الوطنية من جهة اخرى.

ويتضمن برنامج هاتين التظاهرتين ، الرياضية والعلمية، المنظمتين تحت اشراف وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، فضلا عن المنافسات الرياضية ، ورشات تكوينية واحتفالات فنية موسيقية ، ستنظم بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بسطات ، وفضاءات الحي الجامعي ، والغولف الملكي الجامعي ، والمركب الرياضي للمدينة.

وقد توج اللقاء الصحفي بتكريم عدد من الأسماء التي بصمت الساحة الرياضية بعطاءاتها المتميزة على الصعيد الوطني أو الدولي سواء تعلق الأمر برياضة تسلق الجبال ، كما هو الشأن بالنسبة للبطلة بشرى بيبانو ، أو في المجال الكروي من قبيل الحكم عبد الرحيم العرجون ، علاوة على هشام بوشروان وحسن ناضر ،ومحمد أجاكا وبوشعيب المباركي ورشيد السليماني ومصطفى بيضوضان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

أوجار: حان الوقت لتعديل الدستور وتنفيذ الأوراش الإصلاحية رهين بالتوفر على رئيس حكومة بشخصية قوية

فاروق المهداوي – الرباط قال محمد أوجار، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرا…