نقلت وكالة “فرانس برس” عن نائب وزير الدفاع في البلاد، قوله إن التحقيقات الأولية في الهجمات الانتحارية التي أسفرت عن مقتل أكثر من 300 شخص أظهرت أنه “رد انتقامي على هجوم كرايست تشيرش”.
وقال وزير الدفاع روان فيجواردين للبرلمان: “التحقيقات الأولية كشفت أن ما حدث في سريلانكا (يوم الأحد) كان ردا على الهجوم على المسلمين في كرايست تشيرش”.
وذكر الوزير أن تنظيمين إسلاميين محليين أحدهما جماعة “التوحيد الوطنية” مسؤولان عن الهجمات.

وكانت موجة تفجيرات عنيفة استهدفت كنائس وفنادق في سريلانكا، يوم الأحد، بالتزامن مع الاحتفال بعيد الفصح، وأدت إلى مقتل أكثر من 310 شخصا على الأقل، وإصابة نحو 500 آخرين.

وأفادت شرطة سريلانكا، أن ستة تفجيرات استهدفت ثلاثة فنادق فخمة وكنيسة في كولومبو وكنيستين أخريين قريبتين من العاصمة، إحداها إلى شمال كولومبو والثانية في شرق الجزيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بسبب التهور.. عرس كاد أن يتحول إلى مأتم ضواحي الحسيمة

حولت حادثة سير خطيرة، بدوار تزوراخت بجماعة النكور، إقليم الحسيمة، ليلة أمس الأحد – الاثنين…