اشترطت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، مساء اليوم الإثنين، استمرار حوارها مع النقابات الأكثر تمثيلية، بالتحاق أساتذة التعاقد بالعمل.

وأعلنت الجامعة الحرة للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، عبر صفحتها الرسمية قرار الوزارة إلغاء الاجتماع الذي كان من المرتقب أن يجمع النقابات الأكثر تمثيلية في قطاع التعليم بالوزارة حول ملف “الأساتذة المتعاقدين” يوم غد الثلاثاء.

وحسب ما نشرته النقابة، فقد “أخبرت الوزارة النقابات التعليمية باشتراطها استئناف الحوار في ملف الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بالتحاق الاساتذة بالعمل وعليه فانها تعلق الاجتماع الذي كان مقررا يوم غد 23 ابريل 2019”.

يأتي هذا في الوقت الذي قررت فيه “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” لخوضها إضرابا وطنيا، وإنزال الوطني شرع في تنفيذه أساتذة التعاقد منذ اليوم الإثنين، والذي من المرتقب أن يستمر طيلة ثلاثة أيام ويتضمن اعتصاما ليليا ومسيرة احتجاجية، للمطالبة بإسقاط مخطط التعاقد وإدماجهم في الوظيفة العمومية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعد سلسلة من اللقاءات مع إدارة السجن.. المجاوي يعلق إضرابه عن الطعام

أعلنت رشيدة القدوري، زوجة محمد المجاوي أحد معتقلي “حراك الريف”، اليوم الأربعاء، 22 ماي عن …