أثارت تدوينة لعبد العزيز العايض، الكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بالصخيرات تمارة، والبرلماني عن حزب “المصباح”، ونائب رئيس جماعة تمارة، سخطا وانتقادات، بعد أن وصف مواطني مدينة تمارة بـ”بوزبال”.

وقال العايض في تدوينته، “في اقل من 24 ساعة على وضع الحاويات تحت أرضية يابى بوزبال او بوغنان الا ان يرمي النفايات في غير مكانها، وتصر الجماعة والشركة المفوض لها القطاع على القيام بالواجب وتنظيف المجال، لان المواطن التماري يستحق الأحسن، وشكرا لعامل النظافة والله يهدي بوزبال”.

وجرت تدوينة برلماني حزب المصباح العديد من الانتقادات، فقد قال أحد المعلقين “عوض نعتك لبعض المواطنين بكلمة بوزبال كان بالاحرى ان تضعوا عند كل نقطة (حاوية الازبال تحت ارضية ) رجل نظافة يرشد المواطنين الى كيفية الاستعمال الى حين الاعتياد عليها”، وأضاف آخر، “ينبغي تثبيت عامل نظافة لمدة معينة حتى يعلم الناس كيف يتعاملون مع هذه الأجهزة الجديدة”.

واعتبر آخرون أنه كان لزاما على مجلس جماعة تمارة أن يقوم بتوعية المواطنين بكيفية استعمال مثل هذه الحاويات قبل وضعها رهن إشاراته، في حين طالب آخرون من النائب البرلماني بالاعتذار معتبرين أن وصفه لساكنة تمارة بـ”بوزبال” هو وصمة عار في جبين العدالة والتنمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعد سلسلة من اللقاءات مع إدارة السجن.. المجاوي يعلق إضرابه عن الطعام

أعلنت رشيدة القدوري، زوجة محمد المجاوي أحد معتقلي “حراك الريف”، اليوم الأربعاء، 22 ماي عن …