رفض وزير الخارجية الهولندي ستيف بلوك، التعليق على تأييد استئنافية الدار البيضاء للأحكام الابتدائية في حق معتقلي “حراك الريف”.

وقال وزير الخارجية في معرض جوابه على سؤال أحد برلمانيي حزبه، بخصوص استدعاء السفير المغربي في هولندا، “ لا أعتقد أنه سيكون من المناسب الاتصال به بشأن هذه القضية، لأن السلطات المغربية على دراية بالرد الهولندي السابق في يونيو وسبتمبر الماضيين”.

وفي جوابه على سؤال حول ما إذا كانت الحكومة تتقاسم نفس رأي بعض المنظمات الحقوقية التي اعتبرت أن محاكمة معتقلي الريف سياسية، وأن الأحكام لم تكن عادلة، اعتبر ستيف أن رأيه بهذا الخصوص سبق وأن قدمه في تقريره المؤرخ في 5 شتنبر من السنة الماضية، ليشير إلى النقض مازال ممكنا ولايزال الوقت مبكرا لتقديم تقييم نهائي للموضوع.

يذكر أن تصريحات بلوك في أبريل 2018 أثارت غضب الدبلوماسية المغربية، بعد أن عبر وزير الخارجية الهولندية عن “مخاوفه بشأن الوضع في الريف”، ليرد عليه ناصر بوريطة “”الوضع في الريف ليس قضية دبلوماسية، إنه شأن داخلي لا يناقش مع الدول الأجنبية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعد سلسلة من اللقاءات مع إدارة السجن.. المجاوي يعلق إضرابه عن الطعام

أعلنت رشيدة القدوري، زوجة محمد المجاوي أحد معتقلي “حراك الريف”، اليوم الأربعاء، 22 ماي عن …