انفجرت فضيحة من العيار الثقيل بالمحكمة الابتدائية بالجديدة، حين تم اكتشاف اختفاء ملفات قضائية مهمة، وهي ملفات مرتبطة أساسا بقضايا بعينها تمت سرقتها بشكل متعمد في محاولة لإرباك المحكمة والافلات من نفاذ الاحكام الصادرة.

قضاة المحكمة يتابعون عن كتب ما ستفضي اليه التحقيقات المفتوحة من طرف رئاسة المحكمة التي سارعت الى تنقيل موظفة تابعة لكتابة الضبط كاجراء أولي في انتظار تتبع خيوط هذه السرقة التي أربكت سير المحكمة وبينت قدرة أيادي خفية على التدخل لتضليل العدالة وعرقلة نفاذ الاحكام والأوامر القضائية.

عدد الملفات التي اختفت لم يحدد بعد، وإن كانت بعض المصادر تحدثت حول أكثر من أربعة ملفات اكتشف اختفاؤها وهي ملفات بلغت فيها درجة التقاضي المراحل الاخيرة قبل أن تختفي محاضرها ووثائقها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

السيناريست نوماق محمد “يفضح” سعيد الناصري: أنا من كتبت “البوي” وتكبّر علي ومنحني 600 درهم كأجر

                                                                        أنا والناصري والبو…