توجهت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في شخص رئيسها أحمد الهايج بمراسلة إلى مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، تطالبه فيها بـ”التدخل العاجل لإنقاذ حياة معتقل حراك الريف ربيع الأبلق المضرب عن الطعام”، المعتقل على خلفية “حراك الريف” بسجن طنجة 2 والمحكوم بـ5 سنوات سجناً.

وجاء في المراسلة التي توصل “الأول” بنسخة منها “يتابع المكتب المركزي، للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، ما يجري تداوله من أخبار حول الحالة الصحية لمعتقل حراك الريف، ربيع الأبلق، المضرب عن الطعام لمدة تشارف على الشهر، والمرحل حديثا إلى سجن طنجة 2؛ حيث تشير هذه الأخبار إلى أن وضعه الصحي بدأ يتدهور، وأن الادارة المحلية بالسجن مترددة في نقله إلى المستشفى بدعوى بعد المسافة”.

وتابعت المراسلة “وعليه، فإن المكتب المركزي يتوجه إليكم، السيد الوزير، من أجل التدخل العاجل لدى المصالح المعنية قصد التعجيل بنقله إلى المستشفى، درءا لكل مكروه قد يصيبه، وضمانا لحقه في الحياة والسلامة البدنية المضمونين بمقتضى القانون الدولي لحقوق الإنسان، وبقوة الفصل 20 من الدستور المغربي الذي يعتبر “الحق في الحياة هو أول الحقوق لكل إنسان. ويحمي القانون هذا الحق””.

وكان شقيق المعتقل ربيع الأبلق قد خرج بتدوينات عديدة يكشف فيها ما اعتبره “الوضع الصحي الخطير” لأخيه المضرب عن الطعام لأزيد من شهر، والذي تم ترحيله إلى سجن طنجة 2 من السجن المحلي عين السبع “عكاشة”، كل هذا وسط صمت الجهات الرسمية في الموضوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

وهبي يرد على قرار بنشماش إعفاء المنسقين الجهويين: “قراراتك باطلة قانوناً” وكودار يراسل الداخلية

كشفت مصادر مطلعة لـ”الأول” أن اللجنة التحضيرية لحزب الأصالة والمعاصرة، التي أع…