حسمت الأمانة العامة لحزب الأصالة والمعاصرة، في أمر اختيار ممثلي الحزب على مستوى مكتب مجلس النواب ورئاسة اللجن، وقررت عقب اجتماع عقدته أمس الثلاثاء منح رئاسة الفريق النيابي للحزب إلى النائب البرلماني محمد أبو درار، خلفا لمحمد أشرورو الذي تم ترشيحه لمنصب محاسب مجلس النواب.

وبعدما فوض البرلمانيون إلى الأمين العام لـ”البام”،حكيم بنشماش، مهمة اختيار ممثلي الحزب داخل هياكل مجلس النواب، رشحت الأمانة العامة لمنصب النائب الثاني لرئيس مجلس النواب محمد التويمي بنجلون، فيما رشح حياة المشفوع لمنصب النائب الثامن، كما تقرر منح رئاسة لجنة الداخلية لمولاي هشام المهاجري، أما بخصوص رئاسة لجنة العدل والتشريع التي كان يرأسها القيادي عبد اللطيف وهبي فقد عادت للنائب البرلماني توفيق الميموني.

ومن المقرر أن يعقد مجلس النواب، يوم غد الخميس 18 أبريل الجاري، جلسة عمومية ستخصص لانتخاب هياكل المجلس، من مكتب ورؤساء اللجان الدائمة، مع الإعلان عن أسماء رؤساء الفرق والمجموعة النيابية للفترة المتبقية من الولاية التشريعية 2016-2021 وستليها جلسة عمومية تخصص للدراسة و التصويت على مشاريع النصوص التشريعية الجاهزة، وذلك طبقا لمقتضيات الدستور الذي ينص على أنه “يُنتخب رئيس مجلس النواب وأعضاء المكتب، ورؤساء اللجان الدائمة ومكاتبها، في مستهل الفترة النيابية، ثم في سنتها الثالثة عند دورة أبريل لما تبقى من الفترة المذكورة”.

وتفيد المادة 29 من النظام الداخلي للمجلس بأنه “يقدم كل فريق نيابي إلى رئيس مجلس النواب، قائمة بأسماء مرشحيه لعضوية المكتب، أربعة وعشرين ساعة على الأقل، قبل افتتاح جلسة انتخاب أعضاء مكتب المجلس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الساسي: الإسلاميون خدموا الملكية وأنفسهم ولم يستطيعوا أسلمة حتى مجتمعهم الداخلي

قال القيادي في الحزب الاشتراكي الموحد، محمد الساسي، إن “الإسلاميين خدموا الملكية وأن…