سجلت أجهزة الكشف بجامعة “هويلفا” مرور كرة نارية فوق البحر الأبيض المتوسط، بالمنطقة الساحلية الواقعة بين تطوان وسبتة المحتلة، بسرعة 40 ألف كيلومتر.

وحسب الباحث الرئيسي المسؤول على مشروع “SMART”، الأستاذ “خوسيه ماريا ماديو، فقد تم اكتشاف مرور هذه الكرة النارية من خلال شبكة مراقبة “Meteoroides.net”، بحيث سُجل مرورها على الساعة الثالثة صباحا 3:00 من ليلة أمس الأحد الإثنين.

وأوضح ذات المصدر أن الكرة النارية نتيجة دخول صخرة من الغلاف الجوي للأرض، قادمة من كويكب، بحيث كانت سرعتها حوالي 40 ألف كيلومتر في الساعة، ولوحظت على ارتفاع 85 كيلومترا قبالة الساحل المغربي، حيث استمرت في اتجاه الشمال الشرقي.

وأضاف المعهد أن سبب ظهورها بهذا الشكل هو لمعانها الكبير، حيث كان من الممكن مشاهدتها على بعد أزيد من 500 كيلومتر.

وقد تم تسجيل هذا الحدث من قبل أجهزة الكشف لدى المشروعات الذكية بـ(جامعة هويلفا) التي تعمل في إطار شبكة الرياح والشهب في جنوب غرب أوروبا (SWEMN) ومن المراصد الفلكية في كالار ألتو (المرية) ، سييرا نيفادا (غرناطة) ) ، لا ساجرا (غرناطة) ، لا هيتا (توليدو) ، إشبيلية وهيلفا.

 

 

 

موقع “elfarodeceuta”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عاجل.. هذه هي الإجراءات التي قامت بها وزارة الشؤون الخارجية المغربية لتسهيل حضور الجمهور لـ “كان 2019” بمصر

أفاد بلاغ صادر عن بلاغ عن وزارة الشؤون الخارجية و التعاون الدولي، أنه في إطار مشاركة المنت…