انعكس الإنقسام الحاصل داخل “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، بعد بلاغ قيادتها الأخير، والذي أعقب اجتماعها بمسؤولي وزارة التربية والتكوين، (انعكس) على أرض الواقع حيث لم يستجب أغلب أساتذة جهات الدار البيضاء، والرباط، وواد نون، لتمديد الإضراب والتحقوا بأقسام التدريس اليوم الإثنين.

وتابعت مصادر من داخل “الأساتذة المتعاقدين” لـ”الأول”، أنه وعكس الجهات الثلاثة التي لم تتجاوب مع دعوات تمديد الإضراب الوطني، فقد استجابت جهات مراكش ودرعة تافلالت، وفاس، والجهة الشرقية.

وأضافت ذات المصادر أن عددا من التنسيقيات المحلية التابعة “للتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، تعقد في هذه الأثناء من صباح اليوم الإثنين جموعاً عامة محلية لتحديد موقفها مما يجري داخل التنسيقية الوطنية، ومن تعليق الإضراب الوطني من عدمه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

وسط أجواء احتفالات مهرجان “حب الملوك”.. اندلاع حريق مهول بصفرو

اندلع حريق مهول ليلة أمس الأحد بمدينة صفرو مباشرةً بعد انتهاء حفل فني في إطار فعاليات مهرج…