طالبت أمهات معتقلي حراك الريف، بالحكم بالعدل في حق أبنائهن الذين ينتظرون اليوم أطوار الجلسة الأخيرة، التي من المرجح أن تقول فيها هيئة الحكم قرارها بخصوص الملف الذي دام أزيد من ستة أشهر في مرحلته الاستئنافية.

أم نبيل أحمجيق، أثناء مشاركتها في ندوة حقوقية بعنوان، “الحقوق و الحريات بالمغرب؛ بين المخططات الرسمية و مقاومة الشارع”، منظمة في إطار “الملتقى الطلابي السادس عشر”، الذي نظمته الكتابة العامة للتنسيق الوطني للاتحاد الوطني لطلبة المغرب – فصيل العدل والإحسان، بجامعة بوشعيب الدكالي، مساء أمس الخميس، تحدثت عن ظروف اعتقال ابنها واصفة ما وقع، “ابني نبيل تم اختطافه من فراشه، مثله مثل باقي المعتقلين”، لتصرخ بأعلى صوتها، “واش هاد الدولة ما فيهاش الرحمة؟”،

ووجهت والدة أحمجيق دعوة إلى “المسؤولين” من أجل “تحكيم العقل” في ملف معتقلي حراك الريف، متسائلة “متى يحكم هؤلاء المسؤولون بالعدل؟”.

الندوة شارك فيها كل من محمد أغناج، عضو هيئة دفاع معتقلي حراك الريف، ومحمد زهاري، الرئيس سابق للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان، كما شاركت المحامية بشرى الرويسي عضوة هيئة دفاع معتقلي الحراك، كما شهدت حضور والدة محمد جلول المعتقل على خلفية حراك الريف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

رسميا الكاف يقرر اعتماد مباراة واحدة في نهائي دوري أبطال إفريقيا وكأس الاتحاد الإفريقي

أعلن أحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، اليوم الأربعاء، أن تم اتخاذ قرار كبير يهم…