راسلت النيابة العامة الإنتربول، من أجل القبض على 12 مصريا شاركوا في بطولة كرة الجرس للمكفوفين ببولندا، قبل أن يتم الكشف عن أنهم لا يعانون أي مشكل في البصر.

وتداولت وسائل إعلام مصرية الخبر، بحيث أوضحت أن حادثة تسفير هؤلاء اللاعبين تورط فيها عدد من الأشخاص، من بينهم 4 متهمين تتم محاكمتهم.

وتعود القضية المعروفة إعلاميا بـ”فضيحة فريق المكفوفين لكرة الجرس ببولندا”، إلى يوم 22 مارس 2015، بعد مشاركة لاعبين مصريين في بطولة بولندا لكرة الجرس، بعد تمكنهم من الهرب للعمل داخل مطعم وورشة سيارات، ومحل ديكور، تمهيدا لاستقرارهم.

واكتشف الجانب البولندي أن لاعبي البعثة المصرية المشاركة في البطولة، يتمتعون بصحة جيدة ولا يعانون من أي إعاقة بصرية، وعلى أثر ذلك تم استبعادهم.

وتنص لعبة كرة الجرس على أن يتكون الفريق من 5 لاعبين، من بينهم 4 مكفوفين بالكامل، بينما يكون حارس المرمى شبه مبصر، أو مبصرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

خطير.. مقتل شاب وعشرات المصابين على إثر اندلاع أعمال عنف عقب فوز منتخب الجزائر بالعيون

أعلنت مصالح وزارة الداخلية، وفاة شابة في مدينة العيون، على إثر الأعمال التخريبية التي شهدت…