تتزايد درجة الإحتقان الذي يعرفه قطاع التعليم خصوصا بعد أزمة “التعاقد”، يوما بعد يوم، فبعد إعلان “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، تمديدها للإضراب حتى انعقاد مجلسها الوطني، نظم عدد من الأساتذة المرسمين، وقفات تضامنية الاساتذة المتعاقدين اثر ما تعرضوا له ليلة السبت والأحد، بسبب فض معتصمهم أمام البرلمان.

وأكد مصدر نقابي لـ”الأول”، أن الأساتذة في كل من ثانوية محمد السادس الاعدادية، والمنصور الذهبي، وسيد الحضري، وعدد من المؤسسات التعليمية التابعة للمديرية الإقليمية بالفقيه بن صالح، نظموا وقفات احتحاجية صباح اليوم الإثنين، “استنكارا وإدانة للقمع الذي استهدف تظاهرة الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، بالرباط”. حسب تعبيرهم.

ومن المنتظر ابتداء من غد الثلاثاء أن تدخل الشغيلة التعليمية في إضراب وطني لثلاث أيام، وذلك حسب ما قررته النقابات التعليمية، كما أنه تزامنا مع الإضراب سينظم الأساتذة مسيرات إلى المديريات الإقليمية بمختلف المدن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الرميد يتصل بالمعطي منجب والأخير ينهي إضرابه عن الطعام

رفع الحقوقي والأستاذ الجامعي المعطي منجب إضرابه الإنذاري عن الطعام، بعد اتصال هاتفي جمعه ب…