نادرة هي المقاولات المغربية التي يمكن أن تصل إلى مثل هذا المستوى، الذي لم يحقق قبل في عالم الرشاقة والرياضة. فبفضل تخطيها حاجز المليون معجب على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك. تمكنت العلامة التجارية المغربية “سيتي كلوب”، من رفع تحد جديد.
ففي سابقة من نوعها، لعلامة تجارية تعتبر رائدة في مجال الرياضة واللياقة البدينة على الصعيد الوطني، تمكنت “سيتي كلوب” من تجاوز عتبة المليون معجب على الفايسبوك، ما يعتبر إنجازا رائعا يحقق في هذا الميدان.
سمعة كبيرة ومهمة إذن حققتها “سيتي كلوب” على شبكة الانترنيت لا تنم عن الوعي الكبير بهاته العلامة التجارية على الشبكة العنكبوتية فحسب. بل تعدته لتصبح هي الأخرى واحدة من العلامات الرائدة عالميا عبر شبكات التواصل الاجتماعي. محققة إنجازات ونجاحات بارزة ومهمة في سوق الرشاقة والرياضة تعد مفخرة للرئيس المدير العام لسيتي كلوب “جوناتان هاروش” ومستخدميه، لما تقدمه من محتوى غني ومتنوع.
شهدت صفحة”سيتي كلوب” على الفايسبوك، ومنذ إنشائها سنة 2015. نموا ملحوظا في عدد المعجبين والمتتبعين لها، والذين يتابعون أدق تفاصيل وجديد هاته العلامة التجارية، وكل اقتراحاتها في الزمن الحقيقي، ومنتوجاتها وخدماتها، وكذلك عروضها وتخفيضاتها الجديدة، كما يجدون بالصفحة أيضا مجموعة من النصائح المتعلقة بالتغذية، الصحة والرياضة.
فجودة المحتوى الذي تقدمه صفحة “سيتي كلوب” على الفايسبوك، هو ما يؤسس لعلاقة وتفاعل كبيرين بين هاته العلامة التجارية الرائدة في عالمي الرشاقة واللياقة البدنية، وهذا المجتمع المصغر من معجبيها عبر الفايسبوك.

وقد قررت الشركة نشر شريط فيديو في الأيام القليلة القادمة يحمل أهم تطورات الصفحة منذ أول يوم لها. يحمل زيادة عدد المتابعين، تغير جودة المنشورات وكذا أسماء وصور أفضل وأوفى المتابعين.
كما قررت المجموعة في سابقة من نوعها تكريم أفضل وأوفى متابع لها، وهو شاب في 23 من عمره يقطن بالحي الحسني بالدار البيضاء، حيث وصل مجموع تعاليقه على الصفحة الـ 1600 تعليق، شارك أكثر من 600 منشور مع أصدقائه، وقام بـ 1000 زيارة للنوادي الرياضية “سيتي كلوب”، كما اشترك بـ”سيتي كلوب” منذ أربع سنوات وتكفل بـ 50 من الأشخاص الذين نجح في استقطابهم.

يعتبر مهدي بالنسبة للمجموعة، رمز الشباب الرياضي والجيل الجديد الذي فهم أن الرياضة هي الطريقة الأسهل للاندماج الاجتماعي.
لذا قررت الشركة شكره بطريقتها الخاصة من خلال منحه عددا من الامتيازات كإهدائه بطاقة إشتراك مجانية”مدى الحياة”، وسجادة رياضية، معدات رياضية حوض سباحة خاص به، وكذا مكان خاص له بمرأب السيارات بنادي”سيتي كلوب” الموجود بعين السبع بالدار البيضاء.

توجد نوادي”سيتي كلوب” حالياً بثمانية مدن مغربية فقط، حيث تطمح لتعزيز حضورها بـ 56 جماعة،حيث يمتد الفاعل رقم واحد في عالمي الرشاقة واللياقة البدنية بشبكة فريدة تضم 32 ناديا رياضيا بأزيد من 250000 مشتركا، كما يتميز بأجود المعدات الرياضية، وبرنامج غني ومتنوع ومجموعة من المحترفين الرياضيين. المجموعة أصبحت خلال خمس سنوات محركا اقتصاديا حقيقيا ومؤثرا على جودة الحياة اليومية للمواطن المغربي.

طموح “سيتي كليب” لم يتوقف عند هذا الحد، بل تعداه من خلال وضع استراتيجية وطنية تهدف إلى تشجيع أزيد من 1.5 مليون مغربي خلال الثلاث سنوات المقبلة على ممارسة الرياضة، فبعيدا عن الصحة واللياقة تعتبر الرياضة فرصة للانفتاح الاجتماعي والعملي. تمكن من خلق الآلاف من فرص الشغل، وتقييم المهارات والمؤهلات المحلية، كما تساعد على بزوغ مهن مرتبطة بشكل مباشر بعالم الرياضة كما هو الحال لدى “سيتي كلوب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

فيديو.. أولياء طلبة الطب بالرباط يحتجون يوميا أمام الكلية ويرفعون شعار “الصمود إلي حين تحقيق المطالب”