إثر الدعوى القضائية التي رفعتها ضدها السفارة المغربية في إيطاليا والتي اتهتمها فيها ب”التشهير وترويج أكاذيب تسيء إلى صورة المغرب”، مشيرة إلى أنها “أطلقت اتهامات خطيرة تستهدف المملكة المغربية ومؤسساتها” وذلك على خلفية وفاة الشابة المغربية إيمان فاضل الشاهدة الرئيسية في قضية حفلات “الجنس الجماعي” لرئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني؛ نفت النائبة الإيطالية من أصول مغربية سعاد السباعي كل هاته الاتهامات مشيرة إلى أنها تحتفظ بحق اللجوء إلى المحكمة للدفاع عن سمعتها.

وذكرت السباعي في بيان صادر عنها اليوم الخميس، اطلع موقع “الأول” على نصه، أن “كل ما جاء في بيان السفير هو مجرد كذب وافتراء، وأنه لن يستطيع أبدا مهما حاول من مناورات أن يشكك أو يقلل ذرة واحدة من تَعَلُّقِي وارتباطي بوطني الأصلي، المغرب”.

وأوضحت السباعي بالقول “في المقابلة التي خصصتها لجريدة « La Republican » حول ظروف وفاة ايمان فاضل، تساءلتُ لماذا ظلت السفارة ملتزمة الصمت في هذه القضية لمدة 25 يوما، ولم تحرك ساكنا طيلة هذه الفترة؟ وفاة إيمان فاضل كان يوم 24 فبراير، وانتشر الخبر في الصحف الإيطالية يومين بعد ذلك، أي يوم 26 فبراير 2019. وهذا يعني أن الخبر وصل إلى السفارة في نفس الفترة.. السؤال المطروح إذن هو لماذا ظل السفير ملتزما الصمت لمدة 25 يوم منذ وفاة الضحية ولم يحرك ساكنا، مع أن المسألة لا تتعلق فقط بمواطنة مغربية مقيمة في ايطاليا، بل بسيدة يعرفها السفير خير معرفة وذلك بشهادة أفراد الجالية”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

حزب الإستقلال يطالب الحكومة بعرض حصيلتها أمام البرلمان ويدعو لطي ملف معتقلي “حراك الريف”

دعا المجلس الوطني لحزب الاستقلال، إلى “وضع حد فوري للأزمة السياسية داخل مكونات الأغل…