أعلنت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، التنابعة للإتحاد الوطني للشغل، الذراع النقابي لحزب العدالة والتنمية، عن رفضها لـ”الاجراءات الانتقامية والتعسفية للوزارة في حق نضالات الأسرة التعليمية”، وتدعو الحكومة ووزارة التربية الوطنية “إلى التعجيل بحل الملف المطلبي لجميع الفئات التعليمية لإيقاف الاحتقان بالقطاع‎”.
وعبرت الجامعة في بيان توصل “الأول”، بنسخة منه عن ” رفضها واستغرابها لجوء الوزارة الوصية لإجراءات ترقيعية تعسفية، الهدف منها صناعة فقاعات إعلامية لتغطية العجز عن ايجاد حلول منصفة ومعقولة ومحاولة كسر نضالات الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بتحميل زملائهم تكلفة ذلك، وذلك من خلال محاولة تكديس التلاميذ في الأقسام، ومحاولة إسناد الأقسام الإشهادية لآخرين، مما ينتج عنه ضياع تلاميذ المستويات الأخرى”.

ورفضها واستنكارها “للقرارات الانتقائية والتعسفية في التعامل مع نضالات الأسرة التعليمية وخصوصا نضالات الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، مما يشكل تعد سافر على حق الاضراب الذي يضمنه الدستور”.

ودعت الجامعة ” وزارة التربية الوطنية إلى تطبيق الشعارات التي ترفعها وفتح حوار جاد ومسؤول يفضي إلى إيجاد حلول عاجلة حقيقية للملف المطلبي للشغيلة التعليمية، بدل الإجراءات التعسفية التي لا تزيد الوضع إلا تأزما”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بيولوجي يوضح لـ”الأول” أسباب تزايد الوفيات بسبب لسعات العقارب ويؤكد: “علينا إنتاج الأمصال والمعالجة بالأدوية لا تكفي”

توالت حوادث موت المواطنين في السنوات الأخيرة في عدد من مناطق المغرب، أغلبهم من الأطفال نتي…