في الوقت الذي كانت تمني النفس بأن تنصفها المحكمة في مواجهة شخص تتهمه ب”الاستيلاء” على قطعة أرضها، قضت استئنافية القنيطرة، صباح اليوم الثلاثاء، بتأييد الحكم الابتدائي الصادر في حق محمد الرفاقي المتهم ب”الإستيلاء” على أرض عائشة البوزياني، المعروفة باسم “مي عيشة” والتي صعدت عمودا كهربائيا بالعاصمة الرباط احتجاجا على ما تصفه ب”الحيف” الذي لحقها في هذه الدعوى القضائية.

محكمة الإستئناف أيدت الحكم الابتدائي الذي قضى ببراءة المتهم الرفاقي من تهمتي “النصب، والتزوير” والذي بموجبه تم “انتزاع” أرض “مي عيشة”، الأمر الذي لم تستغه المدعية التي أصيبت بصدمة، سيما وأنها كانت تنتظر إنصافها خلال درجة التقاضي الثانية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

أبرزهم الأزمي والبوقرعي.. 30 برلمانيا من “البيجيدي” يقاطعون جلسة التصويت على “القانون الإطار”

بدا لافتا للنظر خلال انعقاد الجلسة العامة بمجلس النواب المخصصة للتصويت على مشروع القانون ا…