منعت السلطات بمدينة الدار البيضاء، مسيرة مهنيي سيارات الأجرة من الوصول إلى أمام مقر ولاية جهة الدار البيضاء، بعد أن انطلقت مسيرتهم صباح اليوم من أمام محطة ولاد زيان.

ودخل مهنيو سيارات الأجرة في إضراب، اليوم الثلاثاء، مرفوقا بمسيرة إلى مقر ولاية جهة الدار البيضاء، وذلك احتجاجا، من أجل ملفهم المطلبي الاجتماعي، وكذلك من أجل تفعيل عدة بنود في القرار الولائي الذي تم إصداره سنة 2017، والذي يهم تنظيم القطاع، ويفرض إجراءات صارمة وتأديبية في حق المخالفين له.

وفي اتصال بـ”الأول”، أكد عبد الرحيم مراري، الكاتب الجهوي للنقابة الجهوية لسائقي الأجرة، المنضوية تحت لواء الاتحاد الديمقراطي المغربي للشغل، أنه ولحدود الساعة لم يتم فتح حوار مع المهنيين المضربين، بخصوص ملفهم المطلبي”.

وأضاف ذات المتحدث أن مشاكل القطاع عديدة، كالوضع الاجتماعي الذي يعاني منه المهنيون، كغياب التغطية الصحية، وغياب تصور لضمان العيش الكريم والحق في السكن اللائق، كباقي المواطنين المغاربة، خصوصا وأن مهنيو سيارات الأجرة يقومون بتقديم خدمة اجتماعية وهي النقل”.

واعتبر المتحدث أنه من غير المقبول أن يطبق بنود القرار الولائي على سيارات أجرة الدار البيضاء وألا يطبق على سيارات الأجرة القادمة من مدن أخرى”و موضحا “الاتفاق في بند احترام نقط الانطلاق، والتي تؤطر عملية تنقل الطاكسيات من مدينة إلى مدينة مجاورة، ويحمل قرارات تأديبية وزجرية في حق المخالفين، غير أن هذا القرار يطبق فقط على “طاكسيات” الدار البيضاء، في الوقت الذي يتم التساهل مع سائقي سيارات الأجرة القادمين من مدن أخرى”.

وأكد مراري أن الهدف الأول لهذا البرنامج النضالي هو فتح باب الحوار مع الجهة الوصية على القطاع، لإيجاد حلول ناجعة لتجاوز الإشكالات المهنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عمال الحراسة والنظافة بالتعليم يحتجون في الرباط ضد “السخرة والاستغلال”

قرر عمال الحراسة والنظافة بالتعليم بجهة الرباط- سلا- القنيطرة الاحتجاج يوم الثلاثاء 23 يول…