في خطوة تصعيدية تجاه الأساتذة المتدربين، كشفت الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، عن طردها لعشرات الأساتذة، وذلك بسبب ما اعتبرته الأكاديميات غيابا غير مبرر وبدون وثيقة لمدة خمسة أيام.

وحسب ما أعلن عنه المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين مراكش آسفي، فإنه هذا الإجراء يأتي طبقا لمقتضيات القانون الداخلي للمركز، والمقتضيات الجاري بها العمل، فإن الغياب غير مبرر لأكثر من خمسة أيام وعضر أنصاف أيام خلال مدة التدريب يجعل المتدرب (ة) في وضعية غير قانونية ولا يسمح له بمواصلة التدريب”.

ليضيف إعلان المركز “ إن المركز سيكون ملزم بإرسال لوائح المعنيين بالأمر إلى الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لاتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة”.

وبالإضافة للأكاديمية المذكورة، أعلنت أكاديمية جهة كلميم واد نون في إعلانها، أنه طبقا لبنود عقد التدريب الموقع من طرف أطر التدريس فوج 2019، خاصة البند الخامس عشر، يعتبر الغياب غير مبررا بيدون وثيقة رسمية لأكثر من خمسة أيام أو عشرة أنصاف يوم خلال مدة التدريب يستوجب فسخ العقد، هذه الأكاديمية أعلنت أن الأساتذة المعنيين بقرارها سيتوصلون برسالة فسخ العقد، ليصبح تواجدهم في مراكز التكوين يوم الإثنين غير قانوني.

ويأتي هذا التصعيد الأكاديمي في حق الأساتذة المتدربين، بعد قرارهم الأخير بالانضمام إلى احتجاجات الأساتذة المتعاقدين، من أجل عدم تعويضهم داخل قاعات الدروس، كما أعلن الأساتذة المتدربون عن برنامج اجتجاجي، من أجل “مطالبة جميع المتورطين في ملف الترسيب من مسؤولين سابقين وحاليين، ثم الكشف عن المحاضر الرسمية للاختبارات وإنصاف أساتذة العرفان والحوامل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بنشماش يحذر الدولة من صعود “البيجيدي” مجدداً ويتحدث عن لعب “البام” دور “البارشوك”

اعتبر حكيم بنشماش، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، أن المغرب يعيش مع حكومة العدالة وا…