قام نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الجمعة، بتداول صور أسلحة منفذ الهجوم في نيوزيلاندا، وهي مكتوبة باللغتين الإنجليزية والعربية، مما أثار نقاشا واسعا حول ماهية الكلمات وما تعنيه.

من بين الكلمات التي كتبت على الأسلحة، 1683 فيينا، وهي المعركة التي خسرتها الدولة العثمانية ونهاية توسعها في أوروبا، كما تمت كتابة عبارة اللاجئين، وأهلا بكم في الجحيم.

 

 

وكتب أحد المعلقين، أن مطلق النار كتب إشارات إلى الحروب الصليبية على أسلحته، كما كتب اسم تشارلز مارتيل القائد العسكري الذي صد دخول المسلمين إلى فرنسا في 732 ميلادية.

وأشار  آخرون إلى تواريخ معارك حربية أخرى كُتبت على الأسلحة، منها معركة عكا 1189، حيث حارب الصليبيون ضد المسلمين المصريين.

 

 

 

هذه العبارات المكتوبة على السلاح، اعتبرها النشطاء تنم عن كراهية تجاه جميع المسلمين، فاستدلاله بتواريخ معارك مر عليها قرون، يؤكد ذلك. وأشار النشطاء إلى أن “إصرار المهاجم على كتابة تلك التواريخ، يؤكد أنه حريص على عدم تبرير مجزرته من طرف وسائل الإعلام بأنه مجنون أو معتوه”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الطالبي العلمي: نعم لنا طموحات كبيرة في تغيير المجتمع لكن الواقع لا يسمح لنا بتحقيقها كلها

فاروق المهداوي – الرباط – في إطار الدينامية التنظيمية التي يعرفها حزب التجمع ا…